الحمل والولادة

مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل واعراض الحمل قبل الدورة

مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل

مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل هي الفترة الزمنية التي تتيح للمرأة التأكد من انها حامل بعد غياب الطمث.

نزول دم الحيض يعني أن البويضة التي طرحها المبيض خلال الإباضة لم يتم إخصابها من ماء الزوج عند الجماع.

وغياب الدورة أكبر دليل على أن هناك جنين يتكون في الرحم، لكن ليس دوما، غالبا ما يكون السبب هو الحمل.

تعتبر تأخر الدورة الشهرية عن المرأة المتزوجة من أهم العلامات التي تؤكد على وجود حمل

وتختلف مدة تأخر العادة الشهرية من امرأة إلى أخرى.  

وخاصة إذا كانت المرأة تعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية وهنا تبدأ السيدات بطرح تساؤلات حول تأخير نزول الدورة الشهرية

تعرفي على مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل

في العادة تبدأ علامات الحمل في الظهور عند معظم النساء بعد غياب الدورة الشهرية بحوالي خمسة أيام أو أكثر

لا يرجع ذلك حالة المرأة الصحية وظروف الحمل حيث تختلف هذه الأعراض من امرأة إلى أخرى.

هناك بعض العلامات التي تساعد المرأة في اكتشاف الحمل قبل زيارة الطبيب وبعد غياب الدورة الشهرية بعدة أيام منها :

شعور المرأة بمغص في البطن وحدوث نزيف مهبلي بسيط ويحدث ذلك غالبا في بداية الأسبوع الأول من الحمل.

حيث يكون الحمل في بدايته عبارة عن بويضة تم تخصيبها وتحتوي على مجموعة كبيرة من الخلايا الممتلئة بالسوائل.

ومن هذه العلامات أيضًا ملاحظة المرأة بعد غياب الدورة الشهرية بأسبوع تغيير في حجم الثدي وكبر حجمه قليلا بالإضافة إلى ذلك شعورها بألم شديد إذا تم لمسه لمسة بسيطة.

بالإضافة إلى ذلك شعور المرأة بالتعب والإعياء والإرهاق وتعتبر هذه الأعراض شائعة لدى كثير من السيدات وخاصة في الفترة الأولى من الحمل.

وذلك بسبب ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون لدى المرأة بشكل كبير فيتسبب في شعورها والإعياء وكثرة النوم والخمول.

إذا لاحت المراة تأخير نزول الدورة الشهرية من الأفضل على المرأة حتى تتأكد من وجود حمل،

أنه تقوم بعمل فحص منزلي من خلال عمل اختبار حمل أو إجراء الفحوصات اللازمة بأخذ عينة من الدم وفحصها في المختبر .

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى عدم نزول الدورة الشهرية مع عدم حدوث حمل

في بعض الأحيان لا يرتبط عدم نزول الدورة الشهرية في وقتها المعين بوجود حمل

فمن الممكن أن يكون السبب وراء تأخر نزول العادة الشهرية في ميعادها المحدد هو تعرض المرأة لمشكلة في الهرمونات.

  • تعرض المرأة لبعض الضغوطات والمشاكل التي تؤثر بالسلب على حالتها النفسية .
  • بالإضافة إلى حدوث تغييرات كثيرة في النظام الغذائي الخاص بها .
  • وفي بعض الأحيان تتأخر الدورة الشهرية نتيجة تناول المرأة بعض أنواع العقاقير التي يتأثر بها جسمها

بالتالي تعمل على تأخير نزول الدورة الشهرية.

ومن الممكن أن يكون أحد أسباب تأخر الدورة الشهرية لدى المرأة حدوث تغير مفاجئ في وزن المرأة بشكل كبير سواء بحدوث نحافة أو حدوث زيادة مفرطة بالوزن.

من الممكن أن يكون تعرض المرأة للعلاج الكيميائي ووقوعها تحت ضغط نفسي كبير سبب في تأخر نزول الدورة الشهرية في ميعادها المحدد.

ومن الأسباب الطبيعية لعدم نزول الدورة الشهرية هو وصول المرأة إلى سن اليأس وفي حالات نادرة قد يحدث سن اليأس للمرأة في فترة مبكرة من العمر.

ما هي الأعراض التي تشير إلى حدوث حمل قبل ميعاد الدورة الشهرية

في بعض الأحيان تشابه أعراض الحمل مع علامات الدورة الشهرية لكن الفارق المهم هو حلمة الثدي:

وهي حدوث تغيير مفاجئ في شكل ولون حلمة الثدي لدى المرأة وذلك بسبب زيادة إفراز هرمون البرولاكتين في بداية الحمل.

شعور المرأة بألم شديد ومستمر في منطقة أسفل الظهر وخاصة عند القيام ببعض المهام اليومية.

من هذه العلامات أيضا ملاحظة المرأة تغير في حجم الثدي وشكله وملمسه وشعور المرأة بتصلب في الثدي وألم عند لمسه.

تشعر المرأة في بداية حدوث الحمل بالقيء والغثيان والدوخة والتعب وخاصة في فترة الصباح.

قد تلاحظ المرأة وجود تنقيح دموي في بطانة الرحم وذلك بسبب انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم.

الشعور المستمر بالحاجة إلى التبول بصورة متكررة خلال مدة قصيرة من الزمن وأيضا تعرض المرأة إلى الإمساك وذلك بسبب ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون في الدم والذي يتسبب في بطء مرور الطعام.

في نهاية هذا المقال نكون قد قدمنا شرحا مفصلا عن علامات تأخير نزول الدورة الشهرية والأسباب التي تؤدي إلى عدم نزولها وأيضا عن علامات الحمل قبل ميعاد الدورة الشهرية.

هل كان الموضوع مفيد ؟

0 / 5 0
السابق
الفرق بين دم الدورة ودم بداية الحمل كيف شكله في بداية الحمل
التالي
نزول دم في الاسبوع الاول من الحمل وكيف تتعاملي مع النزيف؟

اترك تعليقاً