أضرار التدخين والمخدرات

اسباب الادمان على المخدرات بين الوراثة والعوامل البيئية !

اسباب الادمان على المخدرات

إن السرعة التي تحوّل بها المخدرات حياة الفرد من نمط إلى آخر أكثر سوءًا تدفعنا جميعًا للبحث عن اسباب الادمان على المخدرات وهل يتعلق الأمر حقًا باللامسؤولية والإهمال، أم أن إدمان المخدرات مرض عقلي يسيطر على الفرد ويدفعه لتعاطي تلك السموم المدمرة؟ تابعوا معنا من خلال منصة ابحث ملخص أبحاث الطب الحديث حول أزمة الادمان.

ما هي اسباب الادمان على المخدرات ؟

قبل التطرق إلى توضيح أسباب إدمان المخدرات، علينا أولًا أن نتطرق إلى أنواع المخدرات، والتي تتضمن المواد المخدرة المتعارف عليها مثل الماريجوانا واالخشخاش والهيروين والكوكايين وغيرها من المواد المستحدثة، إلى جانب بعض العقاقير الطبية المتوفرة بالصيدليات.

ما نود توجيه الضوء إليه هو أن الإدمان لا يقتصر على المخدرات فقط، بل يتضمن العقاقير الطبية أيضًا، وقد يدخل الشخص دائرة الإدمان نتيجة الاستخدام الخاطئ لبعض الأدوية، وعلى كل حالٍ يحتاج جميع المدمنين إلى المساعدة والتدخل الطبي السريع من قبل المتخصصين.

الأسباب الوراثية لإدمان المخدرات

وفقًا للمعاهد الوطنية للصحة (NIH) تتحكم الجينات بنسبة 50% من ميول الشخص لتعاطي المخدرات، خاصة في حالة وجود تاريخ عائلي للإدمان، وطبقًا لنتائج الأبحاث وتحليلات الإحصائيات الأخيرة، هناك ثلاثة اسباب للادمان على المخدرات تتلخص في الآتي:

  • تأثير الحمض النووي؛ صرح فريق الجينات الوراثية لإدمان المخدرات في جامعة ديوك أن أغلب فحوصات متعاطي المخدرات كانت تشير إلى وجود بروتينات من نوع PSD-95 و DARPP-32 تؤثر في كيمياء الدماغ وتزيد من احتمالية لجوء الشخص لتعاطي المخدرات.
  • الدافع؛ جميع العمليات العقلية التلقائية والانعكاسية التي توجه السلوك وتشمل النشوة المؤقتة التي تشعر بها بعد تناول المخدر مباشرةً تُعد سببًا من اسباب الادمان على المخدرات للهروب من الضغط النفسي والقلق الذي يواجهه الشخص على مدار اليوم.
  • الفرصة؛ لم يهمل العلم الحديث العوامل المادية والاجتماعية في البيئة المحيطة بالشخص، والتي غالبًا ما تؤثر في شخصيته بشكل كبير، ويتحدد الأمر مع الاستخدام الأول، فإذا لم يتمكن الشخص من تقيّد السلوك والتوقف عن الاستخدام، فإنه يندرج تحت طائلة الإدمان.

العوامل البيئية و الادمان على المخدرات

تلعب البيئة أيضًا دورًا مهمًا في تطور سلوكيات الإدمان، ومن ضمن العوامل البيئية التي تعد من اسباب الادمان على المخدرات الأكثر شيوعًا:

  • غياب الدعم الاجتماعي خاصة في مرحلة المراهقة، أو الأزمات النفسية
  • استخدام الأدوية دون وصفة طبية، أو الاستمرار في استخدامها دون الرجوع للطبيب
  • الإجهاد المستمر وعدم القدرة على التأقلم معه، والشعور المستمر بالضغط النفسي والتقصير
  • سوء المعاملة أو الإهمال، مما يودي بالشخص إلى الانعزال والبحث عن معززات السعادة الوهمية
  • السلوك القهري، فغالبًا ما يعتري الشخص الشعور بالرفض من المجتمع نتيجة القهر وتقييد الحرية
اسباب ادمان المخدرات
اسباب ادمان المخدرات

العوامل النفسية المؤثرة في ادمان المخدرات

تؤدي الاضطرابات النفسية المرضية مثل الاكتئاب والاضطراب ثنائي القطب وغيرها إلى اتجاه المريض نحو تعاطي المخدرات، أو الأدوية المهدئة للتغلب على الأعراض التي تكدر عليه حياته، أو مضاعفة جرعات الأدوية التي وصفها الطبيب، فينتهي الأمر بالإدمان.

يعتبر أيضًا التعرض للصدمات المتكررة من اسباب الادمان على المخدرات، والذي يُفقد الشخص ثقته في نفسه وفي المجتمع المحيط به، ويعزز رغبته في الانعزال عن العالم الخارجي، محاولًا تجاهل كل ما مر به من أحداث لم تكن مستساغة لعقله، وعلى الأغلب يبدأ الأمر بتعاطي المهدئات.

ليس من السهل تغيير العوامل البيئية، أو تاريخ الشخص، ولكن هناك عدة طرق للتخفيف من العوامل البيئية غير المواتية والعمل على مكافحة إدمان المخدرات، وأحد هذه الأساليب هو رعاية المحفزات البيئية للسلوك الإيجابي، مثل التحصيل العلمي والتدريب الوظيفي.

ولا يمكننا إهمال دور الأصدقاء والعائلة أيضًا، في مكافحة هذا السلوك المدمر، وإنقاذ ضحايا المخدرات، فليس هناك أفضل من التفاعل مع المريض وإعادة ثقته بنفسه، وزرع الرغبة في التعايش، والإقبال على الحياة من جديد.

حلول تعاطي المخدرات وكيفية الخروج من دائرة الموت

أولًا تختلف الحلول تبعًا للمرحلة التي يمر بها الشخص، فإذا ما كان هذا الشخص لم يتعاطى المخدرات بالفعل ولكنه حاول ذلك، فإن أبسط الحلول وأكثرها فعالية هو التفاعل الاجتماعي، فلا أحد يرغب في الانعزال عن المجتمع وإيذاء نفسه،

جميعنا يعلم أن المخدرات قاتلة وليس مجرد ضرر يمكن التخلص منه بسهولة، لذا فإنه من السهل التأثير على تفكير الشخص ونزع جذور هذه الفكرة الشيطانية، واستبدالها بأفكار إيجابية أخرى، تقحم الفرد في المجتمع وتساعده في بناء علاقات وأواصر ودية جديدة تأخذ بيده نحو الحياة الإيجابية مرة أخرى.

ثانيًا إذا كان الشخص اندرج بالفعل في دائرة التعاطي، أيًا كما كان نوع المخدر الذي يعتمد عليه، فإن النقطة الأولى هي إقناعه بأنه شخص مقبول مهما ارتكب من أخطاء، وأن الإدمان مجرد خطأ يمكن التخلي عنه بسهولة والتعافي منه تمامًا.

ضع في اعتبارك أن دعم متعاطي المخدرات يدفعهم لطلب العلاج، وليس العكس، حيث يلجأ البعض لمهاجمتهم والزج بهم إلى المصحات النفسية للعلاج دون تلقي أيٍ من أشكال الدعم النفسي، فإن كان السبب الأساسي وراء الإدمان هو الضغط النفسي والشعور بالرفض، فكيف ستكون رحلة العلاج ناجحة بعيدًا عن الدعم النفسي والتقبل الاجتماعي !

هل كان الموضوع مفيد ؟

0 / 5 0
السابق
9 أفضل مرطبات للبشرة المختلطة ينصح بها الكثير من الأطباء
التالي
ما هي أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين والشباب ؟