أضرار التدخين والمخدرات

ما هي أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين والشباب ؟

أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين

ليس من السهل أبدًا معرفة أن هذا الشاب يتعاطى المخدرات أم لا، فغالبًا ما يلجأون لإنكار الأمر تمامًا، ولكن أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين تبدو واضحة في الكثير من الأحيان، وليس على الصعيد الصحي فقط، بل هناك العديد من الجوانب الأخرى التي توضح أعراض التعاطي عند الشباب، وفيما يلي من خلال موسوعة ابحث سنتناول أهم التغييرات التي تطرأ نتيجة تعاطي المخدرات.

ما هي أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين ؟

تنقسم أعراض تعاطي المخدرات عند الشباب إلى ثلاثة أنماط؛ أولها التغيّرات السلوكية، ويليها التغيّرات النفسية، ومن ثم تبدأ المضاعفات الصحية، وتختلف ملامح ودرجات كل منها من شخص لآخر، بمعنى أنه كل شخص يتقبل المشكلة تبعًا لحالته ولأسباب التعاطي نفسها التي أودت به إلى الهوية.

أعراض تعاطي المخدرات السلوكية عند المراهقين

في أغلب الحالات تكون الأعراض السلوكية هي المؤشر الأول للدلالة على تعاطي المخدرات، وتتمثل هذه العلامات فيما يلي:

  • تراجع الأداء الدراسي، والعزوف عن الأنشطة المدرسية، وغالبًا ما يصبح الطالب عدائيًا تجاه زملاء الدراسة أو ناقدًا تجاه المعلمين.
  • الاختفاء والهروب من المدرسة أو إهمال الجامعة دون أسباب واضحة، وتجاهل القوانين والقواعد الدراسية وتعتبر هذه النقطة من أبرز أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين.
  • تغيير محيط الأصدقاء، والانضمام إلى عصبة أصدقاء جدد، ربما لتقبلهم شخصيته الجديدة دون تعليق، أو لاتجاههم نحو تعاطي المخدرات أيضًا.
  • البحث عن المزيد من المال، سواء من الأسرة أو من خلال العمل أو الأصدقاء، حيث يسعى المتعاطي للحصول على المال دون الاكتراث بعواقب السداد.
  • عدم الاهتمام بالمظهر الشخصي، وعدم الاكتراث بتعليقات الآخرين أو إبداء أي اهتمام بما يدور حوله.

الأعراض النفسية لتعاطي المخدرات

قد يتمكن البعض من التغلب على أعراض تعاطي المخدرات السلوكية السابقة، ولكن هناك بعض التغيّرات المزاجية والنفسية التي لا يستطيع التحكم بها مثل:

  • مشاكل الذاكرة والتركيز، ويعتبر ضعف التركيز والنسيان من أبرز المشاكل النفسية التي تواجه متعاطي المخدرات، فهو لا يكترث بما يدور حوله، فـ لم يعد العقل قادرًا على استيعاب كافة التغيرات والمواقف التي يمر بها.
  • هل متعاطي المخدرات ينام كثيراً؟ انخفاض الطاقة والخمول والرغبة الدائمة في النوم يواجهان متعاطي المخدرات طوال الوقت، وعلى صعيد آخر تكون التقلبات المزاجية واضحة، حيث يمر المتعاطي بفترات خمول ونوم يعقبها نوبات من النشاط الزائد.
  • ومن أبرز أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين أيضًا الاكتئاب الدائم والرغبة في العزلة والابتعاد عن الجميع، فيتحول تدريجيًا إلى شخص صامت، منعزل، يخشى رؤية الآخرين وخاصة دائرة الأسرة والأقارب.
  • عدم الاستقرار الناتج عن الشعور بالقلق والخوف، فبعض أنواع المخدرات لها تأثير مباشر على الجهاز العصبي المركزي، وتتسبب في إثارة مشاعر الخوف والقلق الزائد دون أسباب مبررة، وقد ينتهي الأمر بالتهيؤات والهلاوس.
أعراض تعاطي المخدرات عند الشباب
أعراض تعاطي المخدرات عند الشباب

أعراض تعاطي المخدرات الصحية عند المراهقين

أما عن الأعراض الصحية فإنها تختلف تبعًا لعُمر المتعاطي وحالته الصحية ونوع المخدر، وكذلك فترة التعاطي، وهناك بعض السمات الصحية العامة التي تظهر واضحة ضمن أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين :

  • الصداع المستمر، واحمرار العينين، على الرغم من أخذ قسط كافي من النوم يوميًا إلا أن الصداع يكون شبه ملازم للشخص، وعلى الأغلب لا يتأثر بالمسكنات من الفئة الأولى.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي، تارة يصاب الشخص بالإمساك وتارة أخرى بالاسهال، إلى جانب الغثيان والقئ وآلام المعدة والقولون.
  • كما تعتبر اضطرابات الوزن من أشهر أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين، فالبعض يفقد الوزن بسرعة، وآخرون تتضاعف أوزانهم خلال عدة أشهر.
  • ضعف المناعة الملحوظ والتعرض الدائم للعدوى، وغالبًا ما يستغرق المريض وقتًا أطول للتعافي مقارنة بالسابق.
  • اختلال التوازن، أو رعشة اليدين أو القدمين، وظهور بعض مشاكل الاتساق، أو نوبات الصرع دون تاريخ مرضي سابق.
  • احمرار العينين، وشحوب الوجه، وغالبًا ما تتسبب بعض أنواع المخدرات في ظهور تقرحات في الفم أو الأنف.

هل تختلف أعراض تعاطي المخدرات لأول مرة عما سبق ذكره ؟ تختلف الأعراض فقط تبعًا لنوع وتأثير المخدر، وبعض المخدرات يظهر أثرها واضحًا في مرات الاستخدام الأولى.

ما هي أسباب تعاطي المخدرات عند المراهقين ؟

ليس هناك سببًا محددًا لتعاطي المراهقين للمواد المخدرة أو المهدئة بوجه عام، ولكن هناك بعض المشاكل التي تم تحديدها ضمن قائمة أبرز أسباب تعاطي المخدرات عند الشباب، والتي تشتمل على ما يلي:

  • الفضول والرغبة في التجربة، يُقبل المراهقين على مثل هذه التجربة باعتبارها مجرد حدث جرئ ليس أكثر، وأنه بإمكانهم التجربة لمرة واحدة فقط والتوقف عن التعاطي، ولكن يحدث العكس ولا يستطيع الشاب التوقف عن تعاطي مثل هذه السموم بنفسه.
  • الاكتئاب والقلق، غالبًا ما يعاني المراهقين من القلق والاضطرابات المستمرة وتلك هي طبيعة المرحلة العمرية التي يمرون به، ويلجأ بعضهم لتعاطي المهدئات أو المخدرات؛ ظنًا منهم أنها ستُمكِنهم من التخلص من هذا القلق غير المبرر ومواجهة الحياة بشكل أفضل!
  • الصداقات الجديدة، والكبت الأسري، ينجذب المراهقين إلى الأشخاص الذين يتركون لهم حرية التعبير عن أنفسهم ويستمعون إليهم، لذلك يخرجون من دائرة الكبت الأسري إلى الصداقات الجديدة، ويسعون دائمًا للتوافق معهم حتى ولو كان الثمن هو تعاطي المخدرات.
  • يذكر الكثيرون أن أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين هي السعادة المؤقتة والشعور بالنشوة، ومثل هذه العبارات تجذب الكثير من المراهقين لتجربة هذا الشعور الوهمي، أو استخدام المخدرات كنوع من المنشطات لتحسين الحالة النفسية.

هل كان الموضوع مفيد ؟

0 / 5 0
السابق
اسباب الادمان على المخدرات بين الوراثة والعوامل البيئية !
التالي
كيف أتعامل مع زوجي المدمن حبوب ؟ 7 نصائح هامة