العناية بالبشرة

أسباب تهيج البشرة المفاجئ و10 أخطاء عليك تجنبها

أسباب تهيج البشرة المفاجئ

يُعرَّف تهيج البشرة المفاجئ بالطفح الجلدي وهو مصطلح طبي واسع للغاية. يختلف مظهر الالتهاب من شخص لآخر، وهناك العديد من الأسباب المحتملة، والعلاجات أيضًا، وفي هذا المقال سوف نتناول أسباب تهيج البشرة المفاجئ والأخطاء التي يجب تجنبها في روتين العناية ببشرتك. 

أسباب تهيج البشرة المفاجئ

يمكن أن يكون تهيج البشرة موضعيًا في جزء صغير فقط، أو يغطي مساحة كبيرة من الجسم أو الوجه، وتشمل الأسباب الشائعة لذلك: 

  • التهاب الجلد التماسي بسبب مستحضرات التجميل، أو النباتات السامة، أو المواد الكيميائية، أو الأطعمة الحارة
  • ردود الفعل التحسسية تجاه تناول الأدوية
  • الالتهابات البكتيرية أو الفطرية أو الفيروسية أو الطفيلية
  • التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة دون استخدام واقي الشمس
  • روتين تنظيف البشرة القاسي أو استخدام أدوات غير نظيفة

علامات التهاب البشرة

يؤثر الطفح الجلدي على ملايين الأشخاص في جميع أنحاء العالم وقد لا يحتاج إلى علاج دوائي لأنه يختفي من تلقاء نفسه في غضون عدة أيام، ويمكن علاجه في المنزل، وربما يكون علامة على شيء أكثر خطورة ويتوجب عليك زيارة الطبيب، ويتوقف الأمر على الأعراض التي تشعر بها وأسباب تهيج البشرة المفاجئ.

إذا أصبحت بشرتك جافة أو متشققة أو مؤلمة أو شعرتِ بحكة بعد استخدام كريم معين أو بعد تقشير البشرة فهذا يعني تحسس البشرة بسبب أحد مكونات المستحضر ويجب التوقف عن استخدامه وشطف البشرة بالماء البارد وعدم استخدام أي علاجات سواء طبيعية أو دوائية لمدة ساعتين، اكتفي فقط بكمادات الماء البارد. 

احمرار البشرة بمثابة إنذار يحذر من تغيّر لونها، أو ظهور البقع الداكنة، لذلك إذا لم يختفي الاحمرار في غضون 48 ساعة يجب اللجوء للطبيب لفحص الجلد ووصف الدواء المناسب. وفيما يلي سنعرض لكي بعض العلاجات الطبيعية التي تساعد في تخفيف تهيج والتهاب البشرة.

التهاب البشرة
التهاب البشرة

أسباب تهيج البشرة المفاجئ بعد التقشير 

المواد الكيميائية أو العطور الموجودة في المُقشرات تجعل بشرتك أكثر حساسية وقد تسبب تهيج الجلد. يعد تنظيف البشرة المنتظم روتين جيد لحماية بشرتك من انسداد المسام وظهور البثور، لكن الإفراط في استخدام الغسول أو المقشر يمكن أن يؤدي إلى احمرار والتهاب الجلد، ويشمل الروتين الخاطئ:

  • كثرة استخدام الغسول أو الصابون 
  • استخدام الماء الساخن جدا
  • التجفيف بمناشف ورقية أو منشفة خشنة
  • نسيان الترطيب بعد الغسيل أو التقشير
  • التقشير اليومي للبشرة مما يسبب إجهاد الطبقات الخارجية
  • استخدام مستحضرات غير مناسبة لطبيعة بشرتك
  • التعرض لأشعة الشمس في أوقات الذروة دون استخدم واقي

تهيج البشرة بعد الغسول 

استخدام الغسول والمقشر للعناية ببشرتك سلاح ذو حدين حيث يؤدي الاستخدام المفرط وغير المنتظم إلى إجهاد الخلايا وزيادة حساسية البشرة، وبعض المشاكل الأخرى مثل المسام الواسعة، أو الاحمرار والبقع الداكنة. 

اختاري النوع المناسب لطبيعة بشرتك، ويمكنك الاستعانة بالطبيب لوصف المنتج المناسب، ولا تستخدمي الغسول أكثر من مرتين يوميًا، وكذلك المقشر مرتين أسبوعيًا فقط. 

افحصي مكونات الغسول جيدًا قبل تجربته، واختاري المنتجات الخالية من العطور والمركبات الصابونية الضارة مثل السلفات والصوديوم، وابتعدي عن الأنواع المُدون عليها (مناسب لكل أنواع البشرة) لأنها لا توفر عناية كاملة لبشرتك وغالبًا ما تترك البشرة جافة ومتحسسة. 

اقتناء مرطب من مواد طبيعية من أهم عناصر روتين البشرة، ابحثي عن مرطب بخلاصة الخيار أو الألوفيرا أو زبدة الشيا أو غيرها من المواد الطبيعية التي ترطب البشرة بعمق وخالية من المواد الكيميائية. استخدميه يوميًا في المساء فقط ليساعد بشرتك على التعافي طوال فترة الليل، واستمتعي ببشرة صحية.

علاج طبيعي لاحمرار الوجه 

تُعد التغيرات الجوية من أهم أسباب تهيج البشرة المفاجئ الذي يؤدي إلى احمرار الوجه والتهاب بعض المناطق مثل الخدين، وكذلك الإحساس بالحرقان في جلد الوجه، الأمر ليس خطيرًا كما تعتقد ويمكنك علاجه بسهولة في المنزل بأحد الخيارات التالية: 

  • كمادات الماء البارد (وليس المثلج) لمدة 15-30 دقيقة حيث تساعد في تقليل درجة حرارة الوجه ومن ثمَّ تخفيف الالتهاب وتهدئة البشرة.
  • جل الألوفيرا؛ يساعد الصبار في تقليل الاحمرار والحكة، وتلطيف البشرة وتعزيز تجديد الجلد، كما يساهم أيضًا في تعافي البشرة بشكل أسرع.
  • شرائح الخيار؛ يُعرف الخيار بخصائص التبريد الفعالة، لذا فإن تطبيق عصير الخيار أو وضع شرائح الخيار الطازجة على الوجه والعينين يساعد في تهدئة الالتهاب وتقليل الاحمرار.

ابدأي بكمادات الماء البارد وانتظري لمدة ساعة على الأقل ثم وزعي شرائح الخيار، أو طبقي جل الألوفيرا برفق على بشرتك لمدة 20 دقيقة، واشطفي وجهك بالماء البارد مرة أخرى.

علاج طبيعي لاحمرار الوجه 
علاج طبيعي لاحمرار الوجه

التهاب الوجه البكتيري 

يعد التهاب الوجه البكتيري من أكثر أسباب تهيج البشرة المفاجئ شيوعًا، وإليك بعض العلاجات المنزلية التي تساعدك في التخلص من احمرار وحرقة الوجه نتيجة الالتهاب. 

    1. زيت الجوجوبا عبارة عن مادة شمعية طبيعية تُستخرج من بذور شجيرة الجوجوبا، تساعد في إصلاح الجلد التالف، وتحفيز التئام الجروح، بما في ذلك آثار حب الشباب، كما يقلل الاحمرار والتورم حول البثور والرؤوس البيضاء الملتهبة.
      جربي خلط زيت الجوجوبا العطري مع قناع جل أو كريم أو الطمي المغربي وضعيه على حب الشباب، كما يمكنك وضع بضع قطرات من الزيت على أعواد الأذن القطنية وافركيها برفق على البثور والمناطق الملتهبة.
    2. العسل: يحتوي العسل على العديد من مضادات الأكسدة التي تساعد في إزالة الزيوت والدهون من المسام المسدودة، بالإضافة إلى خصائصه المضادة للبكتيريا.
      بأطراف أصابعك افركي برفق القليل من العسل في البثور. خلاف ذلك، أضيفي العسل إلى قناع الوجه أو الجسم.
    3. الشاي الأخضر: غني بمضادات الأكسدة التي تخفف الالتهاب في الجلد، وتُقلل إنتاج الزهم والزيوت الزائدة في المسام التي تتراكم في قروح حب الشباب وتسبب الحكة وحرقة الوجه.
      تناولي الشاي الخضر بشكل يومي، أو استخدمي الشاي غير المحلى لعمل كمادات على الوجه.

نصائح هامة لتفادي مضاعفات التهاب البشرة

  • عدم لمس الوجه

تجنب لمس القروح أو أماكن الالتهاب حتى لا تسبب المزيد من العدوى. كما أن لمس أو فرك البثور يهيج الجلد، ويؤدي إلى إدخال المزيد من البكتيريا لذلك تعود البثور بشكل أسوأ مما كانت عليه من قبل.

  • اختيار المُطهر المناسب

العديد من أنواع الصابون العادية تحتوي على درجة حموضة مرتفعة جدًا قد تسبب التهاب الوجه. اختر منظفات وغسول بدرجة حموضة أقرب إلى درجة الحموضة الطبيعية للبشرة والتي تبلغ حوالي 5.5 لتقليل خطر جفاف وتهيج البشرة والسماح لبشرتك بالتعافي.

  • استخدم مستحضرات العناية بالبشرة الخالية من الزيوت

يمكن أن تسد المنتجات الزيتية أو الدهنية المسام مما يزيد من الالتهاب. ابحث عن منتجات العناية بالبشرة ومستحضرات التجميل المصنفة على أنها “خالية من الزيوت” أو “غير كوميدوغينيك”، والتي تحتوي على مكونات تسمح للمسام بالتنفس.

  • الحفاظ على رطوبة البشرة

بقاء البشرة رطبة مهم للغاية لأنه يسهل شفاء طبقات الجلد الملهتبة ويقلل من حساسية البشرة ويجعلها أكثر تحملًا للعوامل الخارجية، ويضمن نمو خلايا الجلد الجديدة بشكل صحيح. بجانب استخدام المرطب اليومي تناول ما بين 6 – 8 أكواب سعة 200 مل من السوائل يوميًا.

مضاعفات التهاب البشرة
مضاعفات التهاب البشرة

لماذا يعد التوتر من أسباب تهيج البشرة المفاجئ؟ 

تؤكد الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية أن الإجهاد سبب رئيسي لنوبات تهيج واحمرار البشرة حيث يؤدي إلى زيادة مستويات هرمون الأندروجين الذي يُحفز ويزيد إفرازات بصيلات الشعر والغدد الدهنية في المسام، وتراكم هذه الزيوت يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الوجه والاحمرار والحكة وقد يسبب تناثر البثور على الوجه.

وإليك بعض النصائح للتعامل مع التوتر:

  • التحدث إلى العائلة أو الأصدقاء أو الأشخاص الداعمين
  • الحصول على قسط كاف من النوم 
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن وتناول 3 وجبات على الأقل 
  • ممارسة الرياضة بانتظام ويفضل اختيار الرياضات الجماعية
  • الحد من استهلاك الكافيين واستبداله بالعصائر الطازجة

هل كان الموضوع مفيد ؟

0 / 5 0
السابق
طريقة استخدام قناع الوجه الكوري
التالي
حساب موعد الولادة بالجماع بدقة وسهولة

اترك تعليقاً