الحمل والولادة

متى يكون الم الظهر خطر للحامل ونصائح للتخفيف من وجع الظهر

متى يكون الم الظهر خطر للحامل

متى يكون الم الظهر خطر للحامل ؟ هذا الألم الذي يعتبر واحد من بين الأوجاع التي تمر على غالبية الحوامل.

أغلب الأمهات الحوامل يشتكون من الم الظهر يجب التاكد من أن هذا العرض طبيعي خاصًة مع تقدم الحمل.

شائع ان ألم الظهر من علامات الحمل المبكرة أما في مقالة اليوم سيكون الحديث:

عن وجع الظهر للحامل أسبابه وكيفية التخفيف منه

متي يكون الم الظهر خطر للحامل

يكون الم الظهر خطر على الحامل إذا وجد مثل هذه الأعراض فيجب على الحامل اللجوء إلى الطبيب مباشرًة:

  • وجع يشتد مع مرور الوقت تقلصات تزيد فجأة خاصة بالشهور الأخيرة من الحمل، حيث يمكنها أن تدل على ولادة المبكرة.
  • حدوث في ارتفاع درجة الحرارة أو حدوث نزيف مهبلي، فهذه أيضًا يكون دليل على ولادة مبكرة،
  • صعوبة في التبول أو أثناء التبول فيكون دليل على وجود التهاب بالمسالك البولية.
  • عدم الشعور بالقدمين أو الأعضاء التناسلية أو الإحساس بنزغ بهم فقد يكون سببهم عرق النسا أو الضغط على العصب الوركي.

أن يكون الألم بجزء واحد من الجسم قد يكون دليل على وجود حمل خارج الرحم

وهذا العرض يصاحبه نزيف شديد أو خفيف لونه أحمر أو بني.

التهاب الزائدة الدودية، ومن أعراضها القيء والحمى.

حصوات المرارة وتكون أعراضها الألم والقيء وفقدان الشهية.

أعراض ما قبل التسمم، وتكون أعراضه ارتفاع بالضغط مع وجود آلام بالظهر والصداع وتشوش بالرؤية وصعوبة التبول.

أسباب وجع الظهر للحامل

بالنسبة في الثلث الأول للحمل، يوجد التغيرات الهرمونية وهذه تكون بسبب زيادة هرمون البروجستيرون والذي وظيفته هي عمل إرخاء للعضلات القريبة من الحوض،

أما هرمون الريلاكسن، يساعد على انغراس البويضة في الرحم وتمنع انقباضاته وخصوصًا بالمرحلة الأولى والتي تعمل على إرخاء الأربطة وتساعد على تسهيل الولادة،

كما أنه يؤثر على الأربطة التي تدعم العمود الفقري والتي تسبب عدم الاتزان.

الإجهاد العصبي، والذي يكون له تأثير عضوي كالصداع وآلم العضلات، كما يؤثر على الحالة المزاجية أيضًا.

أما في الثلث الثاني والثالث من الحمل، فيحدث تمدد للرحم وتوسيعه بسبب زيادة وزن الجنين وقد يحدث انفصال للعضلات التي تدعم العمود الفقري مما يسبب زيادة في الم الظهر.

علاج الام الظهر للحامل

يمكن التخفيف من وجع الظهر للحامل باتباع النصائح التالية:

  • التمارين الرياضية وهذا يكون بعد استشارة الطبيب فبعض الحالات لا يسمح لها بعمل التمارين الرياضية والتمارين كالمشي والسباحة وركوب الدراجة تقوي من العضلات وتقلل الحمل من على العمود الفقري.
  • الحرارة والبرودة، وهذا يكون عن طريق عمل كمادات ماء دافئة وباردة على الظهر، وهذا عن طريق وضع الكمادات لمدة عشرين دقيقة تقريبًا فهذا ما يخفف من الام الظهر وهذه الكمادات تستخدم لمدة يومين أو ثلاثة، ثم الانتقال إلى الكمادات الدافئة.
  • تحسين الوضعية، الوقوف الكثير يعمل على زيادة الام الظهر، فيجب الالتزام بوضعية صحيحة أثناء الجلوس والعمل والنوم، ففي أثناء النوم على الجانب يتم وضع مخدة بين القدمين فهذا يعمل على دعم الظهر، وعند الجلوس على المكتب يتم وضع فوطة ملفوفة خلف الظهر.
  • الاسترخاء والهدوء، إذا كان الم الظهر قد نتج نتيجة إجهاد عصبي ففي هذه الحالة يجب الاسترخاء والهدوء وإذا زاد الوضع آلمًا يمكن اللجوء إلى الاستشاريين.

نصائح لتخفيف وجع الظهر للحامل

  • إذا أردت التقاط شيء من على الأرض، فيجب ثني القدمين كوضع القرفصاء ثم التقاطها، فهذا الوضع يكون أفضل للظهر ولا يسبب آلمًا.
  • عدم ارتداء الأحذية ذو الكعب العالي واستبدالها بالأحذية المريحة.
  • عدم النوم على الظهر.
  • قبل أخذ أي أدوية لتخفيف الالم يجب استشارة الطبيب أولًا فبعض الأدوية يكون لها تأثير على الحمل.

وفي الخاتمة نكون قد أوضحنا الأسباب التي تسبب الام للظهر للحامل ومتي يكون الام الظهر خطر على الحامل مع توضيح علاج لآلام الظهر ونصائح لتخفيف ألم الظهر.

متى يكون الم الظهر خطر للحامل موضوع مهم أتمنى ان يكون المقال مفيدا لك.

هل كان الموضوع مفيد ؟

0 / 5 0
السابق
كيفية العناية بالوجه طبيعيا إليكِ هذه النصائح الثمينة والخلطات السحرية.
التالي
شكل الجنين في الشهر الاول بالسونار ومتى يكون أول سونار للحامل

اترك تعليقاً