الحمل والولادة

اعراض الحمل بعد سن 45 وخطورة الحمل في هذه الفترة من عمر المرأة

اعراض الحمل بعد سن 45

اعراض الحمل بعد سن 45 التي من الممكن أن تظهر على بعض السيدات حتى بعد انقطاع دم الحيض ضعنها في الأربعينات من عمرها. الحمل في هذا السن يشكل خطورة في بعض الأحيان على الأم وعلى الجنين ايضاً. ومن المتعارف عليه أن نسبة حدوث الحمل في ذلك العمر للمرأة ضئيلة جداً. ويحدث ان هناك لنساء تتزوج متاخرة أو ان يحدث لها الحمل بعد سن 40 وقد تظهر عليها علامات الحمل بعد سن 45 . هل تشبه علامات الحمل العادية؟

هذا ما سنتعرف عليها في مقالة اليوم.

ما هي اعراض الحمل بعد سن 45 ؟

  • طبقاً لآراء الأطباء والمختصون فإن نسبة الخصوبة عند المرأة تقل بشكل تدريجي حيث أنها تبدأ من سن الثامن والثلاثين وتستمر حتى سن الثلاث وأربعون.
  • تعد احتمالية حدوث حمل للمرأة في سن الأربعين ضئيلة جداً وإمكانية حدوثها بناء على الاحصائيات والابحاث العلمية قد لا يتخطى ال 20%، ويكون ذلك نتيجة لانقطاع الطمث عند المرأة وانخفاض عدد البويضات وضعف الجهاز التناسلي للمرأة، لذلك يعد احتمالية حدوث الحمل في تلك ضعيفة جداً.

ما هي علامات الحمل بعد سن الأربعين ؟ ربما تختلف أعراض الحمل من حالة لأخرى على حسب حالتها الصحية ومناعتها.

ولكن لا تختلف أعراض الحمل كثيراً سواء كانت بعد سن الأربعين أم أبكر وإليكِ اعراض الحمل بعد سن 45 :

  • ألم الرأس والدوخة “الدوار”.
  • الاحساس بالغثيان المستمر.
  • الرغبة في النوم لوقت كبير ولفترات متعددة.
  • الميول للإفراط في الطعام، وفقدان الشهية في بعض الأوقات.
  • الشعور بالكسل والإعياء.
  • حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية .
  • تميل بعض الآراء الى تأثير الحمل على الحالة النفسية والمزاجية للأم، وبعض الحالات قد تصاب بالاكتئاب.

هل يشكل الحمل بعد سن الأربعين خطورة على الأم والجنين؟

بعد ذكر اعراض الحمل بعد سن 45 يبقى السؤال مطروحا هل الانجاب في سن الأربيعن يؤثر على الأم والجنيني؟

ضمن الأسباب التي قد تؤثر بشكل سلبي على حمل المرأة في عمر الأربعين هو ضعف الرحم والعظام حوله. مما يؤثر على الجنين وعلى الاحتفاظ به،

كما أشار الأطباء المختصين إلى العديد من الأسباب التي قد تؤثر على الحمل في ذلك العمر مثل:

  • الحمل بعد سن الأربعين أمر غير صحي لأن رحم الحامل غير مستعد للعناية بالجنين،
  • تقل قدرة الرحم بسبب ضعف الجهاز التناسلي للمرأة في تلك المرحلة؛ مما يؤثر على صحة الجنين ونموه بشكل طبيعي.
  • ضعف قدرة الرحم ووصول الدم إليه بشكل كاف وعدم سريان عملية نمو الجنين قد تؤدي الى اجهاض الجنين أو موته قبل الوصول الى الولادة.
  • يمكن أن يُصاب الجنين بأحد التشوهات مثل: الخلل في الجهاز العصبي، أو تشويه في الكروموسومات أو الاجنة.
  • يحذر بعض الأطباء خاصاً في ذلك العمر من الولادة القيصرية؛ حيث أن تشكل خطورة كبيرة على حياة الأم، وقد يلجؤوا إلى عملية الولادة القيصرية.
  • يوجد احتمال لتعرض الأم بمرض سكري الحمل، كما يمكن يضعف الحمل مناعتها ويؤثر على صحتها، فقد يؤثر الحمل بعد سن الأربعين على الكبد والكلى.
  • وفي بعض الأحيان قد تصاب الأم بتسمم الحمل؛ نتيجة لارتفاع ضغط الدم أثناء فترة الحمل.
  • قد يؤدي الحمل في الأربعين بمشكلات في القلب الأم وتصلب الشرايين وعلى الدورة الدموية بشكل عام وقد يرجع ذلك الى صعوبة تدفق الدم للرحم، حينئذ يتأثر الجنين؛ حيث أن عدم وصول الدم الية بشكل طبيعي يؤثر على نموه.
  • توجد العديد من الأسباب والمخاطر التي تؤثر سلباً على صحة الأم وتباعاً الحفاظ على صحة جنينها في تلك المرحلة العمرية، وتتعرض الأم للكثير من المشكلات الصحية، فإن الحمل في عمر الأربعين للمرأة أكثر صعوبة ومشقةً على المرأة.

العواقب الناتجة عن الحمل في تلك المرحلة العمرية

نتائج حدوث الحمل بعد سن الأربعين تشكل خطراً على حياة الأم وعلى ولادة الجنين بشكل طبيعي وصحي.

لأن الأم في تلك المرحلة العمرية ليست في كامل صحتها مما يؤثر على صحة الجنين ونموه، ضمن تلك العواقب:

  • موت الجنين في الرحم ونسبة التعرض للإجهاض تزداد في ذلك السن.
  • زيادة احتمالية أن يولد الجنين مشوها.
  • تدهور حالة الأم الصحية.

أشارت العديد من الأبحاث العلمية إلى خطورة الحمل في تلك المرحلة العمرية وعواقبها السيئة التي قد ينتج عنها تدهور حالة الأم أو فقدان جنينها .

الخلاصة ف يموضوع اعراض الحمل بعد سن 45 اها تتشابه كثيرا وعلامات الحمل العادية في سن مبكر.

وان الحمل بعد سن الأربعين غير آمن ويجب الرجوع فورا إلى الطبيب في حالة حدث ذلك والالتزام بتعليماته.

هل كان الموضوع مفيد ؟

0 / 5 0
السابق
اسباب الولادة في بداية الشهر التاسع و نصائح مهمة للأم
التالي
تبييض الاسنان في المنزل إليكم افضل 10 طرق طبيعية وفعالة

اترك تعليقاً